3. ليلة صيفية Summer night

IMG_20150417_073000

أخبرتني إليسون مرات عدي ك قبل رحلتي إلى المملكة: “يجب أن تحرص على إبقاء الأطفال في كراسي السيارة طوال الوقت، دون استثناء ! إن السعودية مشهورة بحوادث السير”  أشعر بصدى صوتها يرن بأُذُنيَ بينما كانت تركب العائلات الأخرى الحافلة التي تنتظرنا خارج المطار. لم أرى أي شخص يحمل معه كرسي سيارة لطفله، لا, لا أرى أي كراسي أطفال حولي ! يبدو أنه لا يوجد من يهتم بأمن و سلامة الطرق!  بينما كنت أتعارك مع تلك الكراسي الثقيلة و حقائبها الضيقة لوضعها بالحافلة المكتظة بالركاب، أدركت أن كراسي السيارة الخاصة بأطفالي لا تتسع حتى على مقاعد الحافلة ! الكراسي عريضة جداً.  حسناً أنا أستسلم. كل ما بوسعي عمله هو أن أضم الطفلين بقوة إلى صدري خلال الرحلة، كل طفل من جهة، بينما كانوا يقاومون بصعوبة إبقاء رؤوسهم الصغيرة منتصبة رغم التعب و النعاس. دفء هذه الليلة الصيفية و سكونها، و ضوء أنوار الطريق الصفراء التي عكست نورها على كل شئ حولها جعلني أعود بذاكرتي إلى أيامي في الدوحة . لقد مضى وقت طويل على تلك الأيام…  يا لطول الطريق إلى البيت !

بعد بضع مطبات،  دارت بنا الحافلة إلى تحويلة مؤدية إلى مكان مُسوّر بجدران عالية,، و سياج وأسلاك شائكة، أيضاً كانت هناك كاميرات مراقبة مصوبة على جميع الاتجاهات. لا إنه ليس سجناً شديد الحراسة، إنه بيتنا الجديد!

كانت الحواجز الخرسانية موزعة بالطريق بشكل يجعل القيادة ليلاً بخطٍ مستقيم شبه مستحيلة,  فأَخذت الحافلة تشق طريقها ملتوية يميناً و شمالا ًكالأفعى. بعد ذلك، توقفنا عند نقطة تفتيش، أخذ رجل فلبيني يتفقد بمرآةٍ عاكسة أسفل الحافلة ليتأكد من خلوها من المتفجرات. من خلال النافذة المتسخةرأيت جندياً يلقى نظرة سريعة على الحافلة ليعود بعدها إلى ما كان يشغله على هاتفه المحمول. بجانبه، يقف سلاحه الرشاش مستنداً إلى الحائط.

“87 أ” نادى السائق. نزل الموظف الذي تم تخصيص هذه الفيلا له من الحافلة. “93 ب, 48 ب… ” لا أطيق الصبر أكثر حتى أصل إلى بيتنا، لكن دورَنا كان الأخير. إنها الثالثة فجراً. نام الأولاد،  وأخيراً وصلنا!  حملت أطفالي إلى داخل البيت، لكنهم سرعان ما استيقظوا. بعد ذلك بقليل وصلت حقائبنا على متن حافلة أخرى. أعددت سرير الأولاد بينما كانوا يحاولون أن يستوعبوا مكانهم و سبب وجودهم هنا! بدأوا يتوسلون إلي لكي يناموا بجانبي على السرير، وهو أمر قد طلبت والدتهم مني ألا أقوم بفعله أبداً. لكن… دولة جديدة، منزل جديد، غرفة جديدة، وأم غير موجودة.. أعتقد أن ذلك كثيرٌ جداً في ليلة واحدة فقط. لا أستطيع أن أرفض.

جدران عالية، وأسلاك شائكة، وكاميرات مراقبة، و حواجز خرسانية، و جنود مسلحون. أعتقد أننا بأمان. نمت و طفليَ بين ذراعي على سريري الكبير.

Allison told me many times before the trip: “They need to have their car seats in Saudi at all times. No exceptions. There are many accidents there.” I can hear her voice in my head as I see the other families getting on the bus outside the airport terminal with their kids, no car seats in sight. No one else seems concerned about road safety. Still, I wrestle the heavy car seats out of their tight travel bags and lug them onto the cramped bus. Our car seats don’t even fit in the bus seats — too wide. I give up. All I can do is hold the kids tight during the ride, one on each side, while their little heads try to stay up despite exhaustion. The warmth of the summer night and the yellow atmosphere created by the road lights brings me back to our times in Doha. It has been a long time coming since then, and it is a long ride home tonight.

After a few speed bumps the bus makes a U turn and we can see a place with high walls with a wire fence on top and cameras pointing in all directions, not a high security prison but our new home.  Concrete road blocks make it impossible to drive in a straight line and the bus makes its way into the compound turning right and left like a snake. A Filipino guy checks for explosives under the bus with a wheeled mirror. Through the dirty window I see a soldier who glances quickly at the bus from his chair before returning his attention to his cell phone, a machine gun resting against the wall beside him.

“87 A” –shouts the driver. The employees who have been assigned that villa number get off the bus. 93 B, 48 B… I can’t wait to reach our villa, but we are last. It’s 3 a.m. Kids are asleep. I carry them inside the villa and they wake up. Shortly after, our baggage arrives in another van. I make the kids’ beds while they try to figure out where we are and why. They beg me to let them sleep in my bed, something their mother has asked me not to do, since we finally got them sleeping all night in their own beds. A new country, a new house, a new room, a missing mother… Too much change in just one night. I cannot say no.

High walls, wire fences, cameras, concrete blocks, armed soldiers. I guess we are safe. We fall asleep, the two boys in my arms, in my big bed.

الإعلانات

نُشرت بواسطة

diegoencantado

Hola. My name is Diego and I currently live and work in Riyadh, Saudi Arabia. "Encantado" means two things: 1. Pleased to meet you. 2. Delighted, happy, fascinated. I am Diego "encantado" because I am always pleased to meet Saudis, and I am fascinated by this country. I hope you enjoy reading about the adventures of a Spaniard in Saudi Arabia.

24 رأي حول “3. ليلة صيفية Summer night”

  1. You have a great writing style mr. Diego .. I really enjoyed reading it ..

    Also , I liked the arabic translation it has no mistakes at all 👏🌟

    no puede esperar para la cuarta parte 😩

    إعجاب

  2. لغتك العربية جدا رائعة ومتقنة، هل أنت تتقن العربية أم تستعين بمُترجم؟
    Your Arabic is perfect, are you learnd Arabic or you used translater?

    إعجاب

  3. I’ve been reading your blogs and i found it so interesting!
    I like the way you’re wording you story, & if you need any help about translating i’ll be glad 😄
    THANK YOU FOR SHARING A PART OF YOUR LIFE WITH US 🌸

    إعجاب

  4. I’ve been reading your blogs and i found it so interesting!
    I like the way of wording you’re story, & if you need any help about translating i’ll be glad 😄
    THANK YOU FOR SHARING A PART OF YOUR LIFE WITH US 🌸

    إعجاب

  5. 👏Your writing style is very wonderful! I like it a lot.

    🌷I wish you a nice trip in KSA , full of hapiness and good moments.
    ? By the way, have you ever been to Mecca?

    If not you missed agreat city

    إعجاب

  6. Every thing in the beginning will be hard
    For you and for your children
    I live in Riyadh it’s hard but I like it!
    I don’t know what your job but I hope you have a lot of free time to get your baby to the garden or the mall
    Hope your hard time getting better

    إعجاب

  7. ماشاء الله انا الان مبهوره بطريقه كتابتك وسهوله انسيابه لديك حقا لقد ادهشتني .. افكر ان كانت هذي لغتي واحب الكتابه كيف لي ان لاااستطيع ان ابدع مثل ابداعك بالكتابه شكرا لك استمتعت بالقراءه حقا ننتظر المزيد واهلا بك وبأبنائك بيننا وننتظر أليسون فمازال مكانها فارغ بالقصه 🙂 بالتوفيق

    إعجاب

  8. التنبيهات: Chapters | diegoencantado
  9. Hi Mr.diago I like your blog thanks for 👍🏻sharing a part of your life
    I enjoy read all part of this blog
    & I will read it all
    at the end I hope you and your family enjoining Riyadh life🙈
    Best wishes for you and your family

    إعجاب

  10. التنبيهات: Chapters – diegoencantado

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s